أخبار الوزاراتاتحاد النقابات العامةالمكتب الإعلاميمواضيع هامةوزارة الاقتصاد

الصناعيون السوريون يختتمون أعمال مؤتمرهم الأول ويصدرون بيانا ختاميا” يحمل تطلعاتهم نحو بيئة صناعية أفضل.

الصناعيون السوريون يختتمون أعمال مؤتمرهم الأول ويصدرون بيانا ختاميا" يحمل تطلعاتهم نحو بيئة صناعية أفضل في الشمال المحرر.

الصناعيون السوريون يختتمون أعمال مؤتمرهم الأول ويصدرون بيانا ختاميا” يحمل تطلعاتهم نحو بيئة صناعية أفضل في الشمال المحرر.

 

تحت شعار” نحو بيئة صناعية أفضل” عُقدَ المؤتمر الصناعي الأول في يوم السبت الواقع في الرابع عشر من شهر تموز لعام 2018م الموافق للأول من ذي القعدة لعام 1439 هجريبرعاية وزارة الاقتصاد وبالتعاون مع غرفة تجارة سورية الحرة.

وبمشاركة الصناعيين أصحاب المنشآت الصناعية المتواجدة في المناطق المحررة ومشاركة الجهات العامة في حكومة الإنقاذ (وزارة الإدارة المحلية – وزارة الزراعة – وزارة التعليم العالي – رؤساء مجالس المدن كل من إدلب سرمدا الدانا)

وبدأ المؤتمر بكلمات ترحيبية بالضيوف من قبل وزير الاقتصاد، وعدة كلمات من الجهات المشاركة في المؤتمر،

وتم بعدها فُسِحَ المجال للصناعيين للتشاور و وضع المقترحات والخطط عبر ورشات عمل خاصة بكل صناعة، ومن خِلالها تمت المناقشات حول المشاكل والصعوبات والمعوقات التي تعترض سير عمل منشآتهم الصناعية،

وفي نهاية عمل هذه الورشات تم طرح المشكلات التي يعاني منها الصناعيون من خلال عمل منشآتهم وقد تمحورت الطلبات وفق البنود التالية:
1- تأمين مادة المحروقات بأسعار مناسبة وخاصة وقت الأزمات.
2- العمل على معالجة وضع الكهرباء لما لها من أهمية كبرى في الحد من معاناة الصناعيين.
3- دراسة وضع الرسوم على البضائع الداخلة إلى مناطق النظام.
4- متابعة تدقيق المواد الداخلة من تركيا؛ لإجراء تحليل مخبري يبين مدى مطابقتها للمواصفات القياسية.
5- إيجاد آلية لدخول الصناعيين غير الحاصلين على موافقات الدخول إلى الأراضي التركية.
6- إيجاد التشريعات القانونية الناظمة التي تعمل على حماية الصناعيين.
7- إيجاد آلية لدخول مواد ذات صيغة مزدوجة الاستعمال والممنوعة من الجانب التركي (السماد – الأسيد).
8- معالجة وضع الفائض من المنتج المحلي بالعمل على تصديره إلى الأسواق الخارجية.
9- تفعيل عمل دائرة حماية الملكية التجارية والصناعية.
10- إيجاد مخابر لتحليل كافة المواد المستوردة والمنتجة محلياً للتحقق من مدى مطابقتها للمعايير المعتمدة.
11- فرض رسوم إغراق على المواد المستوردة الجاهزة بهدف الحفاظ على المنتج المحلي.
12- إلغاء وتخفيض الرسوم على المواد الأولية المستوردة والمستخدمة في الصناعات المحلية.
13- ضرورة إحداث مكتب شؤون العاملين بهدف حماية العمال وحفظ حقوقهم.
14- تسهيل عبور قطع التبديل الخاصة بالمنشآت الصناعية.وفي نهاية المؤتمر قام السيد وزير الاقتصاد ورئيس غرفة تجارة وصناعة سورية الحرة بالإجابة على كافة التساؤلات الواردة في مناقشات ورش العمل، لمعالجة ما يمكن وفقاً للإمكانيات المتاحة،

وبناء على ما تم مناقشته بورش العمل والتشاور فيما يحقق  الأهداف التي ترتقي بالواقع الصناغي تم التوصل إلى النتائج التالية:
1- طمأنة الأخوة الصناعيين بأن قادم الأيام سوف تشهد حالة جيدة من الاستقرار بإذن الله وذلك من خلال التواصل مع الجانب التركي.
2- العمل على تزويد المناطق المحررة بالطاقة الكهربائية وإنشاء محطة تحويل بالتنسيق مع الجانب التركي.
3- تأمين المحروقات بسعر التكلفة للأخوة الصناعيين.
4- تشكيل لجنة لدراسة الرسوم المفروضة على المواد الأولية المستوردة.
5- تم إنجاز عدد من التشريعات القانونية المتعلقة بتنظيم العمل وسنعمل على استكمال التشريعات القانونية الجديدة لما يتوافق مع متطلبات الأخوة الصناعيين.
6- معالجة الصعوبات التي تواجه معامل الصناعات الدوائية وذلك بالتنسيق مع الجانب التركي.
7- تفعيل عمل مكتب الدراسات، والتخطيط لدراسة الفائض من الناتج المحلي وكذلك الأمر بالنسبة للمواد المستهلكة محلياً.
8- التعاون مع غرفة تجارة وصناعة سورية الحرة لإحداث مكتب مختص، مهمته تسهيل مرور قطع التبديل.
9- تشكيل لجان خاصة لدراسة العوائق التي يعاني منها أصحاب صناعة الأعلاف وبخاصة أعلاف الدواجن
10- سيتم العمل قريباً بدائرة حماية الملكية التجارية والصناعية بعد استكمال كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح عمل المديرية.
11- تشكيل لجنة لمتابعة مخرجات هذا المؤتمر مكون من وزارة الاقتصاد وغرفة تجارة وصناعة سوريا الحرة ورؤساء الورش، والعمل على تنفيذها.

ويعتبر المؤتمر الصناعي الأول هو الأول من نوعه في الشمال المحرر كما تسعى وزارة الاقتصاد لتذليل جميع الصعوبات والعراقيل وتقديم التسهيلات اللازمة للوصول نحو بيئة صناعية أفضل في الشمال المحرر.

المكتب الإعلامي الحكومي

١٥/٧/٢٠١٨

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *