المكتب الإعلاميمواضيع هامة

تفاصيل تسليم مواطنين كنديين لسفارة بلادهم

إنطلاقاً من مسؤولياتنا تُجاه جميع القضايا الإنسانية ، و التي تحتّم علينا تقديم يد العون لجميع المدنيين المتواجدين في المناطق المحررة ،
و بعد أن علمنا بوجود مواطنَين يحملون الجنسية الكندية ، قد دخلوا إلى المناطق المحررة، قادمين من مناطق سيطرة قوات النظام بطريقة غير شرعية، عبر نقطة عبور قلعة المضيق بريف حماة منتصف الشهر الأول من عام 2018 م ،
قمنا بتكثيف جهودنا بالعمل على حمايتهم و تقديم يد العون لهم بالإضافة لتأمينهم من الوقوع بيد المهربين الذين كانوا يعملون على إستغلالهم مادياً.

و بعد اتخاذ جميع الإجراءات القانونية، التي لم تثبت ارتكاب المواطنين الكنديين لأي مخالفة قانونية سوى عبورهم بطريقة غير شرعية، قمنا بدورنا في حكومة الإنقاذ السورية بالتواصل مع الجانبين; الكندي والتركي بغية تأمينهم و إيصالهم للسفارة الكندية سالمين.

حيث تم، يوم الإثنين الخامس من شباط من عام ٢٠١٨ م تسليمهم عبر معبر باب الهوى الحدودي، للمسؤولين الكنديين عن طريق الجانب التركي لعدم تمكن مسؤولي السفارة الكندية من الدخول إلى الجانب السوري لإجراءات معينة تخصهم.

وقد عقدت حكومة الإنقاذ السورية قُبَيل تسليم المواطنين الكنديين، مؤتمراً صحفياً حضره العديد من الوكالات الإخبارية و الشبكات و قنوات التلفزة، أجاب فيه الدكتور بسام صهيوني رئيس الهيئة التأسيسية عن أسئلة الصحفيين و بين لهم حيثيات القضية والاجراءات التي اتخذت،

 

كما فتح المجال لإجراء المقابلات الصحفية مع المواطنين الكنديين تكلموا من خلالها عن جميع العثرات التي مروا بها قبل تأمينهم و رعايتهم من خلال حكومة الإنقاذ و تسليمهم لحكومتهم أصولا .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *