أخبار الوزاراتالمكتب الإعلاميوزارة الزراعة

نشرة خاصة صادرة عن مديرية الصحة الحيوانية بخصوص “جدري الضأن “

مديرية الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة تصدر نشرة خاصة بخصوص "جدري الضأن"

نشرة خاصة بخصوص ” جدري الضأن ” صادرة عن مديرية الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة


جدري الأغنام والماعز “جدري الضأن”

  • تعريف المرض ومسببه :

  •  الجدري مرض معد حاد يتميز بظهور بثرات موضعية يتطور شكلها في أدوار مختلفة. تنتهي بتكون قشور تترك بمجرد سقوطها أثراً ظاهراً.
    • هو مرض فيروسي شديد العدوى يصيبالأغنام Sheep pox ويتميز بطفح جلدي (ويسمى جدري الضأن) ، وتصل نسبة النفوق فيه إلى 80% في الأغنام الرضيعة. وهو يصيب جميع الحيوانات والطيور والإنسان.
    • والفيروس المسبب للجدري في الأغناممختلف عن الذي يسبب جدري الماشية يسمى ” فاريولا أفينا “.
    • وهذا الفيروس أشد أنواع الفيروسات التي تسبب مرض الجدري في الحيوانات ويمكنه أن يحيا حيث لا تتمكن بقية الفيروسات من الحياة.
    • وصغار الأغنام أكثر قابلية للإصابة بالمرض من الأغنام البالغة.
    • ويسبب المرض خسائر اقتصادية فادحة.

  • طرق العدوى :

    1- ينتقل المرض عن طريق الاختلاط المباشر بين الحيوانات السليمة والحيوانات المريضة.
    2- عن طريق التغذية والطعام ؛ حيث يدخل الفيروس إلى الجهاز الهضمي.
    3- عن طريق الرزاز والهواء الملوث بالفيروس ويظل الفيروس نشطا فى الحظائر مدة قد تصل إلى ستة أشهر ؛ حيث يدخل الفيروس إلى الجهاز التنفسي ويمر من الحويصلات الهوائية إلى مجرى الدم ومنه ينتهي إلي الجلد حيث يسبب الأعراض.
    4- وأشد الأطوار خطورة هو وقت تكون القشور حيث يحتفظ بها الصوف عدة أسابيع تظل فيها مصدراً للعدوى.
  • مدة الحضانة :
    فترة حضانة المرض في الأغنام من 6-8 أيام بينما فترة الحضانة في الماعز من 2-3 أسابيع.
  • الأعراض :
    لهذا المرض شكلان : أ- خبيث ، ب- حميد
    (أ) الخبيث :
    1- وفيه نسبة الوفيات بين الأغنام 75% من الحيوانات المصابة.
    2- وأول ما يظهر على الحيوان هو ارتفاع درجة حرارة الجسم ثم تنتابه الحمى قبل ظهور أي أعراض أخرى.
    3- يمتنع الحيوان عن الأكل والاجترار.
    4- تزداد سرعة ضربات القلب.
    5- التهاب الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي ، وتصبح العينان نصف مغلقة مع نزول الدموع ثم إفرازات دمعية وصديدية من العينين والأنف.
    6- التهاب في الأغشية المخاطية للأنف والفم والملتحمة ، وسيولة اللعاب بكثرة.
    7- وتنعزل الحيوانات المصابة عن بقية القطيع وتقف ورؤوسها مطأطأة ثم ترقد علي الأرض وثغورها مفتوحة.
    8- وبعد يومين بعد ظهور هذه الأعراض تظهر الإصابات الموضعية كظهور طفح جلدي خلال يومين من بداية ظهور الحمى ويظهر الطفح الجلدي فى المناطق القليلة أو الخالية من الصوف وكذلك في الأغشية المخاطية ؛ مثل : بين الفخذين الصفن ، الأعضاء التناسلية للذكر والأنثى ، تحت اللية الذيل ، الضرع ، جفون العين ، الشفتين ، الوجنتان ، الأنف.
    9- تبدأ الأعراض ببقع (فقاعات) حمراء مع ارتفاع قليل تحت سطح الجلد ، اوديما ثم تتحول الى بثور إلى قشور رقيقة تترك أثرا عند نزعها.
    10- وقد يظهر حبيبات صغيرة حمراء بالحلق والشعب والأمعاء فتسبب نزلة معوية أو شعبية حادة ؛ وتسبب الحالة الأخيرة نفوق عدد كبير من الأغنام الصغيرة.
    11- وتتحول الحبيبات بعد 2 أو 3 أيام على فقاعات صغيرة يملؤها سائل رائق ولا تلبث تلك الفقاعات أن تتحول بعد يومين آخرين إلي بثرات تحتوي علي صديد يتم نضجها بعد عدة أيام أخرى.
    12- ثم تجف هذه البثرات وتكون قشوراً تسقط تاركة حفراً صغيرة. وتنخفض درجة حرارة عادة بعد تكون القشور.
    13- وللأغنام المصابة رائحة خاصة يمكن معرفتها بمجرد الاقتراب منها.
    14- وفى الأغنام الكبيرة تظهر علامات المرض تحت الذيل مع ارتفاع درجة حرارة الجسم ونسبة النفوق تصل إلى 5-10%.
    15- وممكن حدوث خسارة كبيرة بسبب الجدري إذا ظهرت هذه الأعراض على الضرع وحدث التهاب حاد بالضرع.
    16- وقد تحدث مضاعفات خطيرة مثل الالتهاب الرئوي أو نزلة معوية حادة أو تقرح القرنية وفقد البصر ؛ أو التهاب المفاصل التقيحي أو التسمم الصديدي أو التهاب الجلد في كثير من أجزائه وخاصة حول الشفتين والعينين وطاقتي الأنف.
(ب) الحميد:
1- وفيه نسبة الوفيات بين الأغنام تصل إلى 10% أو أقل.
2- وتتكون الحبيبات إلا أنها قد لا تتحول إلى بثور ، التي لا تتحد كما في الشكل الخبيث.
3- وقد يستمر المرض من 3-4 أسابيع والإصابة مرة واحدة ، والجدري تعطي مناعة طول الحياة للأغنام.
  • الوقاية والعلاج :

عزل وفحص الحيوانات المشتراة.
• يمنع استيراد الأغنام من مناطق موبوءة بالمرض.
• تحرق الحيوانات النافقة وتدفن.
• يجب أن تكون مساكن الأغنام هاوية يدخلها الشمس.
• يمنع تزاحم الأغنام في مكان واحد.
• يقدم للحيوانات غذاء جيد سهل الهضم وماء نظيف.
• يجب أن يغسل الحلاب يداه بمحلول طهر قبل حلب كل حيوان ، بل يجب أن نخصص حلابين للحيوانات المصابة ؛ مع مراعاة تطهير أيديهم دائماً.
• يجب الكشف على الحلابين ومنع أي حلاب مريض بالجدري أو حقن حديثاً بالمصل الواقي من الجدري من حلب الحيوانات.
• عدم تقديم ألبان الحيوانات المريضة للحيوانات الرضيعة أو الإنسان خشية العدوى بالمرض إلا بعد غليه جيداً.
• تغسل الضروع والحلمات بمحلول طهر مثل محلول ملح الطعام 0.9% ، ولا نستعمل المطهرات التي تترك رائحة للبن فيتلفه مثل الفينيك أو الكريزول أو الايودوفورم. وبعد الحلب ترش مواضع الإصابة بقليل من مسحوق البوريك أوسلفانيلاميد أو تدهن بمرهم من أكسيد الزنك المحتوى على حمض السلاسليك أو بمركب يتركب من [حمض البنزويك 5 جم + حمض السليسليك 20 جم + لانولين 25جم + كحول أبيض 50 جم].
• إذا كان اللبن قد تغير لونه أو قوامه نتيجة المرض فيجب إعدامه.
• يعطى الملح الإنجليزي في ماء الشرب والطعام بمقدار من 15-30جم يومياً.
• يتم علاج الطفح الجلدي بالمطهرات موضعيا وعلاج الأعراض الظاهرة. وضع مراهم تحتوي علي الكورتيزون ، والمضادات الحيوية.
• وفي حالة إصابة العينين تطه بغسلها بمحلول البوريك 1% ثم تدهن بمرهم الراسب الأصفر 2%.
• التحصينات الوقائية حيث يتم التحصين سنويا باللقاح المستضعف ، ويجب مراعاة الشروط التالية في التعامل مع هذا اللقاح :
العمر المناسب للتحصين : (جميع الأعمار).
سعة التعبئة : (أمبولة سعة 200 جرعة).
نقل اللقاح : (على الثلج فى ترامس).
حفظ اللقاح : (يحفظ لمدة طويلة عند درجة حرارة 20°م تحت الصفر ولمدة شهر واحد في فريزر الثلاجة).
المذيب : (محلول الملح الفسيولوجي المعقم ، وتذاب محتويات أمبولة اللقاح المجفف في 100سم من المحلول على ان يكون المحلول محفوظا على الثلج).
مدة استمرار المناعة : (سنة واحدة على أن يعاد التحصين بعد نهاية سنة تنقضي من العمر).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *