أخبار الوزاراتالمكتب الإعلاميجولاتمواضيع هامةوزارة الشؤون الاجتماعية والمهجرين

وفد رسمي رفيع المستوى في مخيمات أطمه

استقبل الدكتور بسام صهيوني رئيس الهيئة التأسيسية ، أمس السبت ، الموافق للسابع عشر من شباط من عام 2018م . ،وفداً رسمياً من الهلال الأحمر التركي ، برئاسة الدكتور كرم كينيك نائب رئيس الإتحاد الدولي للصليب و الهلال الاحمر ، و رئيس جمعية الهلال الاحمر التركي .
يرافقه نائبه و عدداً من المسؤولين في جمعية الهلال الأحمر .

كما كان باستقبال الوفد ، الدكتور محمد عامر وزير الشؤون الإجتماعية و المهجرين في حكومة الإنقاذ السورية ، يرافقه الأستاذ حسن درويش ، مدير الإدارة العامة لشؤون المهجرين .

حيث قام الوفد بزيارة ميدانية ، لمخيمات أهلنا النازحين في مدينة أطمة ، شمالي محافظة إدلب بالقرب من الحدود التركية،
بغية الإطلاع على الأوضاع المعيشية للمخيمات، و العمل على تلبية احتياجات أهلنا النازحين في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها .

وقد ركز الوفد في زيارته على المخيمات التي تم استهدافها مؤخراً من قبل ميليشيات الpkk الإنفصالية ، المتمركزة في مدينة عفرين ، شمالي محافظة حلب ، ما أدى لوقوع العديد من الشهداء والجرحى ، من بينهم  أطفال و نساء .

كما نتج عن ذلك دمار في المنازل و احتراق العديد من الخيام.

و قد قام الوفد بزيارة ميدانية لذوي الشهداء و المتضررين.

كما استمعوا  لأهم احتياجاتهم ، و تم تلبية بعضها أثناء الزيارة وبشكل مباشر.

وقد أكد الدكتور بسام خلال استقباله للوفد ، على ضرورة التعاون والتنسيق بمختلف المجالات، التي من شأنها تخفيف المعاناة، والإرتقاء بالحالة المعيشية لأهلنا النازحين نحو الأفضل.

كما أبدى الدكتور كينيك ، سعادته بالاستقبال الرسمي والإهتمام الذي توليه حكومة الإنقاذ السورية للأعمال الإنسانية ،عبر وزارة الشؤون الإجتماعية والمهجرين ، والمديريات التابعة لها .

مشيدا” بالتسهيلات المقدمة للعمل الإنساني، ومؤكداً على ضرورة تضافر الجهود واستمرار التعاون الإيجابي، لتحقيق الأهداف المرجوة، والخدمات التي يحتاجها النازحون في المخيمات .

كما قدم الدكتور محمد عامر لمحة عن أوضاع النازحين في الشمال المحرر بشكل عام ، والظروف التي يمرون بها جراء الأحداث الأخيرة على وجه الخصوص.

كما شرح الأستاذ درويش ، الأوضاع الخاصة التي تمر بها مخيمات مدينة أطمة الحدودية ، في ظل الظروف الحالية .

وكما قام الوفد خلال الزيارة، بتقديم المساعدات العينية لأهلنا النازحين في المخيمات ، و وعد باستكمال تقديمها لباقي المخيمات في المنطقة، واستمرار التنسيق مع الإدارة العامة لشؤون المهجرين ، بغية تقديم أهم الاحتياجات اللازمة لأهلنا في المخيمات بإذن الله .

و ختم الوفد زيارته بالحديث عما يمكن إنجازه في الأيام القادمة، و أهم ما يلزم العمل عليه من تحقيق أمن وأمان المخيمات ، والحفاظ على سلامة القاطنين فيها ،وغيرها مما ترنوا إليه آمال أهلنا النازحين.

كما دعى الوفد إلى المزيد من التنسيق والإهتمام عبر المشاريع الخدمية و التنموية ، التي ترتقي بواقع المخيمات نحو الافضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *