حكومةالإنقاذ

رئيس حكومة الإنقاذ الأستاذ “فواز هلال” يكرّم مراسلي قناة “تي آر تي” التركية

كرّم الأستاذ “فواز هلال” رئيس حكومة الإنقاذ  في مدينة إدلب قناة “تي آر تي” التركية وعددًا من مراسليها، لمساهمتهم بنقل مجريات الثورة السورية وحرصهم على نقل الحقيقة كما هي في الداخل السوري، وحضر التكريم عدد من السادة الوزراء و المسؤولين ، إضافة لرئيس مجلس مدينة إدلب.

وأشاد الأستاذ “فواز” بتغطيتهم الصحفية وتوثيقهم لبعض نتائج الحملة الأخيرة للنظام على الأهالي في ريفي حماة و إدلب، حيث نقلوا ووثقوا من خلال عدساتهم مجازر عصابات الأسد وما تسببه من دمار للمنشآت الطبية و التعليمية و الأفران و البنية التحتية، و من قتل وتهجير للمدنيين
كما شَكر الصحفيين على عملهم الدؤوب و تحملهم المخاطر و الأعباء لنقل الحقيقة ، و أكد أن وجودهم على أرض الواقع يزيد من مصداقيتهم و يسهم في نقل الخبر دون تزييف و تحوير.

وتحدث السيد رئيس مجلس الوزراء للوفد الصحفي عن الإدارة المدنية القائمة و النجاحات التي حققتها رغم الصعاب و الظروف القاهرة التي تعصف بالمنطقة بين الفينة والأخرى، و عن امتلاكها لإرادة الصمود و المقاومة، وحث الإعلاميين على تغطية أعمالها إعلاميا وتركيز الضوء عليها، فهي لا تقل أهمية عن التغطية الحربية أو الإنسانية،

وأشار السيد وزير الإدارة المحلية والخدمات المهندس “مؤيد الحسن” في حديثه أمام الوفد الصحفي إلى تحسن الواقع الخدمي في المحرر خلال الفترة السابقة وتطوره بشكل ملحوظ في هذه الأيام، وذكر عدة نقاط بيّن فيها كيف أضحت الخدمات الآن متاحة للأهالي و ميسّرة بشكل كبير،
كما بيّن وزير الداخلية الأستاذ “أحمد لطوف” للصحفيين أهمية الوزارة وأثرها في مساعدة الناس وحمايتهم وتوفير الأمن لهم، وكيف كانت سببًا في انخفاض معدل الجريمة، إضافة لعملها باستحداث أمانات السجل المدني في كافة المناطق ، الأمر الذي سيخفف العبء عن الأهالي في المحرر.

واستمع الأستاذ “فواز هلال” رئيس الحكومة والسادة الحضور من الإعلاميين حول تجربتهم بتغطية المناطق الساخنة وما شاهدوه وعاينوه أثناء جولاتهم الصحفية، حيث أوضح الإعلاميين أن التركيز في المرحلة المقبلة سيكون في مجال العمل الإنساني، وأمور التعليم والاقتصاد، وواقع الخدمات،
وفي نهاية التكريم حث الأستاذ “فواز هلال” باقي وسائل الإعلام العربية والأجنبية على الدخول لمناطق الشمال السوري المحرر لملامسة الوضع الحالي، وليكونوا عيونًا محايدة تنقل ما يحصل في هذه المناطق التي يحاول النظام المجرم صبغها بصورة مغايرة لواقعها، ليقصفها متى شاء.

وأكد رئيس حكومة الإنقاذ للصحفيين أن الحكومة تبذل ما بوسعها لتسهيل دخول الإعلاميين للمناطق المحررة وتقديم المساعدة اللازمة لهم ولأي شخص يريد أن ينقل حقيقة ما يحدث في الداخل السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *